نجمتى – أهلاً بك في عالم رائع من نجمتى دوت كوم

أهلاً بك في عالم رائع من نجمتى دوت كوم

ثقافة و معلومات

الثقافة واهميتها واثرها فى حياة الانسان

الثقافة واهميتها واثرها فى حياة الانسان

د الثقافة هى النمو المعرفي التراكمي الذي يكتسبه شعب على المدى الطويل، فالثقافة ليست علم أو معرفة يمكن للفرد أو المجتمع أن يحصل عليها ويفهمها في مدة قصيرة، والثقافة لا يمكن أن تتوارثها الأجيال وإنما الموروث الثقافي هو تراكم لمراحل كثيرة من الزمن تنتقل من الجيل السابق إلى الجيل الحالي.

موضوع الثقافة له الكثير من الأهمية ويعود ذلك إلى أن الفرد المثقف هو القادر على أن يكون متعلم لأمور جديدة في كل لحظة، مما يفيده ويفيد مجتمعه، والثقافة هى إحدى المكونات للسلوك الإنساني القويم وتعد ثقافة الشعب هى الميزة التي تجعل هذا الشعب مختلف عن غيره من الشعوب وتميزه بعاداته وقيمه ولغته ودينه.

وثقافة المجتمع يتم إنتقالها إلى الجيل الجديد من خلال ما يسمى بالتنشئة الإجتماعية التي يقصد بها إكتساب الطفل خلال مرحلة النمو الخاصة بها للعديد من المعلومات الثقافية الهامة.

التعريف العام للثقافة :

للثقافة الكثير من التعريفات العامة، ففي اللغة تعريفها هو أنها كلمة مشتقة من فعل ثلاثي هو ” ثقف “ ومعناه إستواء الإعوجاج، وهى أيضاً عملية تثقيفية للعقل البشري، كما أنها إكتساب للذكاء والفطنة والمهارة بالأشياء والتثقف بمعنى الكلام، أما تعريف الثقافة إصطلاحياً فتعَرف بأنها المجموعة الكاملة من القيم والعقائد والقواعد التي يتفق على إتباعها أفراد مجتمع ما ويطبقونها.

كما أنها تعَرف بأنها معارف ومعاني يتم فهمها من خلال جماعة من الناس ويتفقون عليها من خلال نظام مشترك، ويحافظون عليها من التغيير، وهى الوسيلة التي تعمل على تجميع أفراد الشعب من خلال معتقدات سياسية وإجتماعية وفكرية ومعرفية.

الخصائص العامة للثقافة :

تتميز الثقافة بالكثير من المميزات والخصائص التي تميزها وهى كالتالي :

تتميز الثقافة بأنها مكتسب إنساني يستطيع الإنسان أن يحصل عليه من خلال بيئته الفكرية التي يتواجد بها.
يستطيع الإنسان أن يحصل على ثقافته لأنه جزء من المجتمع، لأن الحياة الإجتماعية لا تقوم بدون أساس من العلاقات المتبادلة بين الناس.
تتكون الثقافة من مجموعات صغيرة تعمل على ترابطها وإنتشارها، ومنها إستخدام تعبيرات خاصة تتميز بها جماعة ما، أيضاً اللغة المشتركة بينهم، وهذه الجماعات من الناس تعمل معاً في الحفاظ على تلك الثقافة.

أثر الثقافة على الحضارة الإنسانية
هناك علاقة وطيدة بين الحضارة الإنسانية والثقافة، وهذا يظهر بوضوح في عدة جوانب منها ما يلي :

أثرت الثقافة على الأفكار السياسية منذ قديم الأزل، وهذا ينعكس على الحضارة الإنسانية، فالثقافة هى القادرة على تغيير أي فكرة سياسية عبر العصور.
تستطيع الثقافة أن تحافظ على ترابط المجتمع الذي يسعى لتكوين حضارة، فالبحفاظ على الثقافة لا يكون هناك أي تغيير للفكر الإنساني، بل أنها تحافظ عليه وتساهم في تطويره ونموه بإستمرار.
الثقافة في مفهومها العام تشمل كل نواحي الحياة الإنسانية، وتستطيع الثقافة أن تؤثر على أي جانب بطريقة إيجابية بحيث تحافظ على هذا الترابط الإنساني.

العوامل التي تؤثر في الثقافة
هناك ثوابت ثقافية في المجتمع لا تتأثر بأي عوامل، ولكن هناك جزء من الثقافة من الممكن أن يتغير نتيجة لعدة عوامل وهى كالتالي :

التواصل مع الثقافات المختلفة : والمقصود به هو تواصل بين مجتمعين يختلفوا ثقافياً، وكل مجتمع يأخذ من الآخر بعض العادات والتقاليد الثقافية وخاصةً المفيد منها والقادر على أن ينتشر بين أفراد هذا المجتمع بطريقة سريعة.
الإختراعات : تعد الإختراعات من أهم الوسائل التي تساعد على تغيير المحتوى الثقافي في مجتمع ما، فعلى سبيل المثال عندما تم إختراع الطائرة إستطاعت الشعوب زيارة بعضها البعض وتبادل الثقافات فيما بينهم، ولا ننسى أبداً دور التكنولوجيا وشبكة الإنترنت التي جعلت العالم ينصهر في ثقافة واحدة، غير أن هناك إستخدام خاطئ لهذا الإنصهار.
التطورات الطبيعية للثقافة : وهى مجموعة التغييرات التي تحدث لمجتمع ما فيؤدي ذلك إلى أن تظهر مجموعات جديدة من العادات الثقافية، على سبيل المثال : ظهور أنواع جديدة من الطعام لم تكن من ضمن الموروثات الثقافية القديمة.
المصادر الأساسية للثقافة
الثقافة تعتمد على عدة مصادر مهمة لكي تتكون منها ما يلي :

اللغات : تعد مصدر أول وأساسي لمصادر الثقافات بصفة عامة، حيث نجد أن كل شعوب العالم قد إستخدمت اللغة الخاصة بها وإعتمدت عليها بشكل مباشر لنقل الثقافة الخاصة بها إلى شعوب أخرى مختلفة.

الأفكار الإنسانية : والمقصود بها كل المعارف التي تؤدي إلى تكوين ثقافة إنسانية، وهى التي قد ساهمت بشكل كبير في أن تتميز شعوب عن شعوب أخرى، فكل شعب يحرص على بناء الأفكار الثقافية الخاصة به والتي تجعله مختلف عن بقية الشعوب.

الخصائص العامة للثقافة
هناك الكثير من الخصائص التي تميز الثقافة وهى كالتالي :

تتميز الثقافة بأنها سريعة الإنتقال، حيث تستطيع أن تنتقل عبر الأجيال في الزمن القديم أو الحديث، وذلك من خلال الأسرة والمدرسة والإعلام.
تتغير الثقافة وتكتسب تطويرها من خلال التقدم التكنولوجي والعلمي الذي يؤثر عليها بشكل كبير ويتضح هذا عند عقد المقارنات بين الثقافات القديمة والثقافات الحديثة.
يكتسب الإنسان ثقافته بعدة طرق منها : التعليم الذاتي – إكتساب مهارة وقدرات جديدة – القراءة في الثقافات القديمة وعقد المقارنات بينها.
كيفية تحقيق التنمية الثقافية
المقصود بالتنمية الثقافية هى مجموعة الخطط التي يتم وضعها حتى نتغلب على أي ثغرات ثقافية موجودة بالمجتمع، وذلك بوضع خطة زمنية معينة لتحقيق هذا الهدف ومن تلك الخطط الزمنية ما يلي :

العمل على إنشاء المزيد من الأحزاب لحرية الفكر وظهور أفكار بناءة جديدة.
عمل تبادل ثقافي وحوارات مع الثقافات الأخرى في العالم وإختيار منها ما يناسب المجتمع وتطبيقه.
القيام بتطوير مستمر للمؤسسات الثقافية ووضع خطط للعمل المتبادل بينهم والتعاون الناجح مما يجعل هناك ظهور للتعاون الإجتماعي وإظهار روح الجماعة التي تنمي وتعزز ثقافة المجتمع الموجودة بها.
التبادل الثقافي بين البلدان المختلفة يجعل هناك تنمية ثقافية ملموسة، فعندما يذهب أفراد مجتمع ما إلى مجتمع آخر حاملين معهم ثقافتهم ومكتشفين لثقافة جديدة سيجعل هذا الثقافة تنمو بشكل أفضل.

خاتمة عن الثقافة واهميتها واثرها فى حياة الانسان
الثقافة هى الركن الأساسي لأي حضارة، لأنها تشمل العقيدة والقيم الأخلاقية والتقاليد والعادات والأعراف واللغة، وللثقافة جوانب مادية تساهم في بناء المجتمع مثل المباني القديمة والمنشآت التجارية والصناعية، فالثقافة هى التي تميز الشعب عن غيره من الشعوب الأخرى.

وهى التي تضعه في مكانة عالية بين الشعوب، وكلما حافظ الإنسان على ثقافة بلده كلما جعل لها قيمة لأن الثقافة لا تموت ما دمنا نستطيع أن نحافظ عليها، والتطور الثقافي حلم يسعى إليه كل العالم، ولن يتحقق هذا التطور سوى بالفكر البشري الذي يستطيع وحده أن يثبت القواعد الثقافية في مجتمعه.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *